من نحن

 عرفت البلاد منذ عام 1975 سلسلةً من المآسي و الويلات و تتابعت على أراضيها حالات من الدمار و الخراب كانت قد الحقتها الحرب الاهلية بلبنان . فور قرب انتهاء هذه الحقبة السوداء من الزمن , قام الرائد أحمد معماري  بتأسيس جمعية للاغاثة والتربية للايتام واليتيمات, تأسّست بترخيص من وزارة الداخلية تحت رقم 74/أد في 14\3\1988 كجمعية أهليّة غير حكوميّة ولا تبغي الرّبح. بدأ العمل في هذه الجمعية بمبنى مؤلّف من طابق واحد لإيواء وتعليم من شرّدتهم الحرب الأهليّة. و اليوم وبعد  خمسة وعشرين عاماً من العمل الدّؤوب في هذا المجال تطوّر حرم مؤسّسات دار الزهراء  ليغدو مدينة متكاملة ترعى شؤون اليتيم منذ تلقّفته طفلاً و تهيئه علمياً و تشحذه دينياً و أخلاقياً حتّى محين موعد دخوله سوق العمل. 

ترعى اليوم جمعيّة الإغاثة والتّربية للأيتام و اليتيمات:

-المسجد. 
-دار الأيتام و اليتيمات.
-مدرسة وثانويّة  دار الزهراء الخيريّة
-مستشفى خيري للأيتام واليتيمات وأبناء الشهداء في لبنان
-جامعة مهنيّة مجانية
-دار للمسنين

هدفنا:

-تربية الأجيال على مبادئ الدين الإسلامي و السنة النبوية الشريفة.
-دمج اليتيم في مجتمعه دون الشعور بأي نقص.
-محاربة ظاهرة التسرب المدرسي.
-إعطاء اليتيم جميع الحقوق المتعارف عليها في شرعة الأمم المتحدة و إعلان حقوق الطفل.
-مساعدة جميع الفقراء و المحتاجين عبر مؤسساتها.
-محاربة مظاهر العنف.
-إحتضان الطفل في صغره ليغدو رجلا فاعلا في المستقبل فيتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقه تجاه وطنه,عائلته وعمله.

 

 

 

 

 

TOP